فرناندو بيسوا - مختارات

الأحد, يوليو 03, 2011 0 Comments ,


"لأجل ماذا تتطلع أنت إلى المدينة البعيدة؟
روحك هى المدينة البعيدة."

***

"كمن يبعد كوبا للغير أبعدت اللذة".

***

"من نفس المكان
يضجر الناس
وأنا من وجودى فى ذاتى
أليس خليقا بى أن أضجر؟"

***

"كل إله جديد هو لفظة فحسب
لا تبحث. لا تؤمن. محجوبة هى الأشياء كلها".


***

"كل كوارث الدنيا تأتى
من تعذيب بعضنا للبعض
بنية فعل الخير أو نية فعل الشر".

***

"كتبت قصائد كثيرة
وعلىّ بالطبع أن أكتب أخرى
كل قصيدة لى تقول الشىء نفسه
كل قصيدة لى هى شىء مختلف
كل شىء هو طريقة مختلفة لقول نفس الشىء".

***

"أحس أن لى قيمة لأننى ولدت
فقط لأصغى إلى هبوب الريح".

***

"لو أرادوا كتابة سيرتى
بعد موتى فليس ثمة ما هو أسهل:
يوجد يومان – يوم ميلادى ويوم وفاتى –
كل ما بينهما من أيام لا يخص أحدا سواى".

***

"أحب تلك الورود المتقلبة، ورود ليديا
فى اليوم نفسه الذى
تولد فيه تموت:
نور خالد نهارها، به تتألق، وفيه تحترق.
وقبل أن تختفى عربة أبولو المجنحة
تموت.
لنجعل من ليديا حياتنا، حياة يوم واحد.
لنتناس أن الليل
موجود قبل وبعد القليل من
الزمن الذى ندومه".

***

"لا أريد الحقيقة
الحياة فقط أريد.
الآلهة يهبون الحياة،
لا يهبون الحقائق
ولا يعرفون ما هى الحقيقة".

***

"أنتم، أيها المؤمنون بكل مسيح ومريم
يا من تعكرون مياه ينبوعى الصافية
من أجل أن تقولوا لى فقط
بأن هناك مياها أخرى.

مستحما فى المروج فى أحسن الأوقات
لماذا تحدثوننى عن مناطق أخرى،
إذا كانت مياه ومروج الهُنا
تروقنى؟"

***

"مثل كل الناس أحببت وكرهت،
لكن إذا كان ذلك بالنسبة إلى الجميع أمرا طبيعيا
وغريزيا
فإنه كان عندى استثناء، صدمة.. وتشنجا".

***

"لقد حلمت بأكثر مما حلم به نابليون نفسه
ضممت إلى صدرى المفترض إنسانيات
أكثر مما ضم المسيح
شيدت فى السر فلسفات أكثر من كل ما كتب
أى كانط
لكن كنت وسأكون دائما مجرد ساكن غرفة فى
سطح".

***

"لقد عشت، درست، أحببت بل وآمنت حتى.
واليوم لا يوجد متسول لا أحسده على حاله، فقط
لأنه ليس أنا".

من (مختارات) فرناندو بيسوا
ت: المهدى أخريف

0 comments: